تم النشر بتاريخ 2018-04-24
وزير الشئون الاجتماعية والثقافة والاعلام د/ فاطمه مصطفي الخليفه ومدير عام الوزاره الاستاذ اسامة ختم يتابعون خطط وانجازات وتحديات التأمين الصحي بولاية  
في اطار التواصل المستمر وقف وزير الشئون الاجتماعية والثقافة والاعلام د/ فاطمه مصطفي الخليفه ومدير عام الوزاره الاستاذ اسامة ختم لمتابعه خطط وانجازات  وتحديات التأمين الصحي بولاية البحر الاحمر بغرض التغطيه التأمينيه الشامله التي تجئ تحت شعار (نحو التغطيه الشامله 2020).

حيث استمعت الوزيره الي تنويرا حول الوضع الراهن في التغطيه وتقويه القطاع في اطار توفر الدوله لرعايه الصحيه المتكامله للمواطنين ضمن توجيهات بهدف الوصول لتنفيذ تغطيه شامله 2020.

اشارت لضرورة حصر صناديق الخدمه الصحيه بالمؤسسات باعتبارها جزء من التغطيه الشامله للتأمين بالولايه .كما وقفت علي اهم الانشطه المنفذه لزيادة التغطيه في المبادرات الاجتماعيه والتحديات التي تواجه التغطية الشامله .

كما اوضح مدير فرع التأمين الصحي بالولايه هشام عبداللطيف استعدادهم لدعم عدد كبير من مراكز الولايه والسعي لتكوين لجنه عليا لادخال الاسر الفقيره وربط المعاملات غير الحيويه بأشراك التأمين الصحي وادخال مزيد من الوحدات والمراكز الريفيه  الصحيه بتأمين الصحي والتركيز علي المحليات الاقل تغطيه بالمؤسسات وفتح مشاريع جديده تستهدف قطاع الناشئين وعمال الشحن والتفريغ وادخال العاملين بهيئة المؤاني البحريه بنسبه4% تتاح للجميع.


في ختام الجلسه التي ضمت كافه ادارات التأمين الصحي اشادت وزير الشئون الاجتماعيه والثقافه والاعلام بالدقه العاليه والتنظيم علي مستوي ادارات الصندوق