تم النشر بتاريخ 2008-09-25
والي البحر الأحر يشهد ختام برنامج التدريب التقني  
شهد والي البحر الاحمر الاستاذ الهادي محمد علي اليوم ختام برنامج التدريب التقني والاعمال اليدوية والمهارات الحياتية للأطفال اليافعين وتخريج ستة وثمانين دارس ودارسة في التخصصات المهنية المختلفة  الذي تم تنفيذه في اطار الشراكة والتنسيق بين مجلس رعاية الطفولة ومنظمة اليونسيف وكلية بورتسودان التقنية . خاطب الوالي المناسبة موضحا اهمية التعليم التقني في إعداد الكوادر التي تخدم المجتمع ومساعدة الاسر في كسب العيش الشريف والتغلب علي الظروف الاقتصادية داعيا الي ضرورة استمرار مثل هذه البرامج والتوسع فيها ،مشيدا بتعاون الكلية والمنظمة والمشاركة في انشطة وبرامج حكومة الولاية . من جانبها أكدن د/فاطمة مصطفي الخليفة وزير الشئون الاجتماعية والثقافة والاعلام حرص حكومة الولاية علي دعم انشطة نهضة المجتمع واسناد استراتيجية التدخلات المجتمعية  للحد من ظاهرة الفقر بأشكالها المختلفة مشيرة الي المساعي الجادة لعقد الشراكات لمثل هذه البرامج للحفاظ علي السلم الاجتماعي . كما اوضحت الاستاذة عفاف حسن مدير مجلس رعاية الطفولة ان البرنامج نواة حقيقية لدفع العمل وزيادة الانتاج ومساعدة الاسر علي العيش الكريم . واشادت الاستاذة وداد عثمان مدير اليونسيف بالولاية نجاح البرنامج في توفير فرص العمل والبيئة السليمة للاطفال والحياة الكريمة لأسرهم . فيما اعرب عميد كلية بورتسودان التقنية د/محجوب علي بابكر عن شكره وتقديره لشركاء البرنامج مؤكدا استعداد الكلية لدعم المبادرات في هذا المجال . هذا وقد تم خلال الاحتفال تمليك المتخرجين معدات ومعينات العمل في التخصصات المختلفة .