تم النشر بتاريخ 2018-10-09
وزير الشئون الاجتماعية والثقافة والاعلام يشهد تدشين نفرة العام ٢٠١٨ للتامين الصحي  
شهد وزير الشئون الاجتماعية والثقافة والاعلام الدكتورة فاطمة مصطفى الخليفة تدشن  نفرة العام ٢٠١٨ لإدخال الاسر رقيقة الحال تحت مظلة التامين الصحي لعدد خمسون الف اسرة بدعم من وزارة المالية الاتحادية وذلك برعاية والي ولاية البحر الاحمر الاستاذ الهادي محمد علي وباشراف وزير الشئون الاجتماعية والثقافة والاعلام الدكتورة فاطمة مصطفى الخليفة وبحضور مدير عام الوزارة الاستاذ اسامة ختم المدير التنفيذي الصندوق التامين الصحي الدكتور هشام عبد اللطيف وعدد من الاجهزة الإعلامية ومنسوبي اداراة التامين الصحي وانطلقت الفرق المختصة بالتغطية الى محليات الولاية العشرة.

وقالت وزير الشئون الاجتماعية والثقافة والاعلام الدكتورة فاطمة مصطفى الخليفة أن نفرة التامين الصحي تستهدف فئات بعينها من المجتمع من الايتام واسر الشهداء والمسرحين ومرضى نقص المناعة بالاضافة للاسر التي تجد حظها من التغطية التأمينية .

مؤكدة أن جميع المحليات سيجري فيها العمل في وقت واحد وان كل السيارات انطلقت لمحليات الولاية العشر .

واشارت الدكتورة فاطمة مصطفى ان النفرة ستستمر من عشرة الى عشرون يوما منوهة الى هذه الفترة كافية لإكمال العمليات الفنية للتغطية .

وفي الختام ناشدت معتمدي المحليات بالتعاون مع هذه الفرق حتى تتمكن من ايصال الخدمة للمستحقين كما تقدمت بالثناء على مجهود المدير التنفيذي لصندوق التامين الصحي الدكتور هشام عبد اللطيف على اشرافه على الدعم منذ وصوله ومتابعته له .

من جانبه قال المدير التنفيذي للصندوق القومي للتامين الصحي بولاية البحر الاحمر الدكتور هشام عبد اللطيف أن هذه النفرة تستهدف الشرائح الاكثر ضعفا في المجتمع مؤكدا أن المرحلة الاولى هي مرحلة جمع المعلومات من الأحياء والمناطق والمنازل وتستمر من عشرة الى خمسة عشر يوما .

كما أشار الى تدريب كوادر  المتخصصة في الاعمال الحاسوبية  وطباعة البطاقات لتسهيل إجراءات التغطية .

وناشد الدكتور هشام عبد اللطيف المواطنين بضرورة تجهيز الاوراق الثبوتية من رقم وطني وصور فوتوغرافية لإكمال إجراءات البطاقات .

واشاد بوالي ولاية البحر الاحمر الاستاذ الهادي محمد علي على رعايته للنفرة منذ التغطية السكانية وتقدم بالشكر لوزير الشئون الاجتماعية والثقافة والاعلام الدكتورة فاطمة مصطفى الخليفة ومدير عام الوزارة الأستاذ اسامة ختم على حسن التنسيق .


الجدير بالذكر أن هذه هي النفرة التاسعة للتامين الصحي لتغطية الاسر الضعيفة وبدعم مالي من وزارة المالية الاتحادية .