تم النشر بتاريخ 2018-12-13
وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية تجسد اسمي القيم الاجتماعية والالتزام الوطني في احتفالها باليوم العالمي لكبار السن  
تحت شعار كبارنا ثروتنا في خبرتهم فايدتنا احتفل القطاع الاجتماعي بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية باليوم العالمي الوطني لكبار السن بتشريف وزير الدولة بوزارة الضمان والتنمية الاجتماعية ورعاية والي الولاية باشراف وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية.

ذلك تاكيد علي اهمية تفعيل قدرات شريحة كبار السن وانتهاج السبل الكفيلة بتمكينهم من المشاركة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية بما يتوافق مع حقوقهم وحاجاتهم.


خاطب الاحتفال وزير الدولة بوزارة الضمان والتنمية الاجتماعية الاستاذ احمد محمد عثمان كرار مؤكدا حرص الدولة واهتمامها بشريحة كبار السن وتوليها عناية كبيره وانها ضمن خطط موازنة الدولة بوضع مشروعات منتجة متمثلة في زيادة المعاشات وتكوين جمعيات تعاونية تخفيفا لاعباء المعيشة ورعاية لاسرهم عبر مشاريع انتاجية تسهم في اقتصاد البلاد.

كما اكد سيادته دعمه ومساهمته ب500 بطاقة علاجية بتأمين الصحي واضاف
اننا ننتمي لمجتمع يحترم الكبار ويوفر لهم كل الدعم والمسانده .


فيما تحدث وزير الصحة والتنمية الاجتماعية اللواء ركن مصطفي محمد نور قائلا ان الاحتفال بكبار السن هي مناسبة استثنائية والمحتفي بهم شريحة خدمت المجتمع وبذلت النفيس في خدمة البلاد والعباد والاحتفال ردا جميلا واحترافا بالفضل .

كما عبر عن شكره لوزير الدولة بوزارة الضمان والتنمية الاجتماعية بدعمه المادي والمعنوي و حكومة الولاية التي تولي شريحة المسنين اهتماما خاصا وكل الجهات التي ساهمت في قيام العمل وانجاحه.


كما خاطب الاحتفال مدير القطاع الاجتماعي بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية ونائب رئيس اللجنة العليا لتنظيم الاحتفال الاستاذ اسامة ختم مؤكدا حرص الوزارة والتزامها بالمناسبة واستمرار الاحتفال بكبار السن سنويا وذلك لما له اثر كبير في المجتمع ورعايتهم ودعم برامجهم .

ودعا الي تعزيز قيم بر واحترام المسنين . ويكرس الاحتفاء بهذه المناسبة التوجه الوطني في مجال رعاية كبار السن الرامي الي تعزيز مكانتهم في مجتمع متضامن حرصا علي تدعيم مساهمتهم في رفع نسق التنمية بالولاية.

وفي ختام الاحتفال تم تكريم عدد 25 من كبار السن الذين ساهموا و كان لهم الدور الرائد في المجتمع عرفانا لما قدموه خدمة للبلاد.
هذا وقد شهد الاحتفال حضور عدد كبير من القيادات الحكومية التشريعية والتنفيذية والاجهزة الاعلامية المختلفة ومديري ادارات الوزارت المختلفة والموظفين.


تجدر الاشارة الي ان اعتماد يوم عالمي و وطني للاحتفال بكبار السن يعكس تنامي الوعي الوطني بأهمية هذه الفئة التي ساهمت في تنمية المجتمعات.